أخبار

الدموع تنهمر من عيون “بشار اسماعيل” لأول مرة.. ما علاقة حلب؟

تابعنا على تلغرام لتصلك الأخبار فور نشرها

علّق الممثل السوري “بشار اسماعيل” على تقدم النظام السوري في ريف حلب وسيطرته على مساحات واسعة على حساب فصائل المعارضة.

واحتفى اسماعيل بسيطرة النظام السوري على عشرات البلدات والمناطق بأرياف حلب, معتبراً ذلك بالنصر على أبشع أنواع الإرهـ.اب, حسب تعبيره.

ووصف اسماعيل حلب بأم الدنيا التي لا تعطي فرحتها لأحد بعد انتصارها على الإرهـ.اب, كما يروج النظام ومؤيدوه.

وقال “بشار اسماعيل” على الفيسبوك: “الدنيا لا تعطي فرحتها لأحد وكيف لا وقد انتصرت أمها على اشنع وأقبح انواع الإرهاب”.

وتابع الممثل السوري ورصدت دراما الحدث: “أليست حلب الحبيبة أم الدنيا”.

اقرأ أيضاً: ميسون أبو أسعد تتخطى المحظور وترتدي هذا الفستان الجريء.. شاهد

وأشار اسماعيل إلى أن دموع الفرح الحقيقي لأول مرة تنهمر من عيونه بعد الانتصار المزعوم.

وبارك “بشار اسماعيل” لأهالي حلب ما أسماه بـ “النصر العظيم”.

وأراد اسماعيل من خلال منشوره التأكيد على تأمين مدينة حلب بالكامل بعد إحكام سيطرة قوات النظام السوري على المناطق المحيطة بها, وعدم إمكانية تعرض أحياء المدينة لأي استهداف.

شاركنا تعليقك على هذا الخبر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى