أخبار

الدراما السورية تتراجع.. كاتب سوري شهير يشن هجوماً عليها!

تابعنا على تلغرام لتصلك الأخبار فور نشرها

تشهد الدراما السورية تراجعاً ملحوظاً مع غياب الأعمال القوية وتدهور الوسط الفني نتيجة انتشار الفساد والخـ.لافات داخله.

وقال الكاتب السوري “مازن طه”، حسبما رصدت الوسيلة، إن الحرب الدائرة في البلاد ليست هي السبب في تراجع الأعمال الدرامية السورية.

ورأى طه أن الدراما السورية تعيش “في العـ.راء”، في إشارة لغياب القوة في الطرح والأعمال اللافتة على المستوى العربية كسابق عهدها.

لكنه قال في الوقت نفسه، إن الحـ.رب سرّعت من وتيرة التدهور الحاصل في الدراما السورية.

وأضاف في منشور على حسابه عبر فيسبوك إنه في المواسم الرمضانية من كل عام نعيش موسم التباكي على الدراما السورية بسبب غياب قوتها.

وتابع حديثه بالقول إن هناك تقاذفاً للاتهـ.امات حول المسؤول عن التخبط والضياع الذي تعيشه الدراما السورية.

وأردف: “لماذا وصلنا إلى هنا، ومن المسؤول، ولماذا خسرت هذه الصناعة أبرز مقوماتها؟”.

وأوضح أن عملية تشخيص المشكلة تحتاج “لوقفة عميقة مع الذات، وطرح الأسباب والمقدمات بكل شفافية للوصول إلى نتائج صحيحة”.

وألمح طه لوجود أسباب أخرى غير الحرب هي من بدأت تجعل الدراما السورية تتدهور أكثر فأكثر.

اقرأ أيضاً: ياسر العظمة يظهر بفيديو نادر ويكشف عن أعماله القادمة.. شاهد

وحول تلك الأسباب، قال طه: “هل كانت هذه الصناعة محمية؟ هل كانت النقابة تحمي الفنان السوري؟ هل كانت لجنة صناعة السينما تحمي المنتج هل تولت اي جهة حماية الكاتب؟”.

وشهدت الدراما السورية خلال السنوات العشر الأخيرة تراجعاً ملحوظاً على حساب تقدم كبير للدراما المصرية والخليجية على الشاشات.

شاركنا تعليقك على هذا الخبر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى